لحظات الانتظار املأها بالاستغفار

قوائم الموقع

هل أنا مصاب بعين أو مس من عاشق؟

14 أبريل، 2016 131 عدد الزوار

السؤال :

شيخى الفاضل: وضعت فى موقف أن اضطررت أن اقرا فى علاج العين والسحر بالرقية الشرعيه لان أخت لى ظهر أنها مسحوره فأحبت ان أساعدها.

وأثناء ذلك وقفنى الله الى موقعك وبدأت أستمع وأقرأ بعض الاعراض للاخوه فى الموقع ولاحظت بعض الاعراض على….. ولا أريد أن أكون أتوهم ذلك على نفسي.

لكن أحببت ان أستشير فضيلتكم: كنت شابا ملتزما وحافظ لكتاب الله ودرست فى مؤسسه دينيه. وبدأ كل شئ بالتفت منى. بدأت بارتكابى للعادةالسريه بطريقه مبالغه فيها.

أعلم نفسى وأعلم أن حدث فيعا تغير. صاحب ذلك عدم انتظامى على الصلوات . كل ذلك وأنا اندم على ما أفعل.

كنت متفوق فى الدراسه فلم أحصل على مجموع فى الثانويه العامه لاننى لم أكن قادرا على المذاكره ولم أكن استطيع أن أقعد على الكتاب أكثر من نصف ساعه.

المهم دخلت كليه ما ورزقني الله بصحبة الخير وأعانوني على الالتزام ثانيه والحمد لله تفوقت فى الدراسه لكن لازمتنى العاده السريه.

أما ما لاحظته شيخي الفاضل فشهوتي إلى المحارم بدون أى سبب. فنحن اسره متدينه والحمد لله وأغض البصر في خارج البيت وداخل البيت.

وأكره ان أنظر الى ما حرم الله . لكن عند خلوى الى نفسى يتبدل الامر وأصبح شهوانى الى أقصى درجه بعد موت أمي اصبحت كثير البكاء عند تذكرها أصاب بحالات اكتئاب شديده وأحب العزله والجلوس على الانترنت لساعات طوال دون أن أختلك بأبى.

لم أعد ذلك الشخص الذى يربى نفسه ويتحكم فيها.

لاحظت أننى عند قرآة المعوذتين بالذات أننى أتثائب بصورة متكرره.

حتى أننى لاحظتها بصوره متكرره وكل مره لا اتثائب الا عند قرآتى لها سواء بعد ختم الصلاه أو قبل النوم.

التزمت بأذكار الصباح والمساء لكن لاحظت أننى أحيانا أخرج الريح عند قرآتى لها.

ثقلت على صلاة الجماعه بصورة لما أعهداها حتى أخذت بالاسباب وأقسمت على اصحابى أن يقوظوني لصلاة الفجر لكنها اصبحت ثقيله.

شيخي الفاضل أعلم أننى فرطت فى حقى من الخير بارتكابى للذنوب لكنى أريد الخير لنفسى ولن يرد الله لى توبه.

لكن أريد ان أعلم ماذا حدث لي.

شيخى الكريم: كلها أعراض أعاني منها:

أصبحت من فتره الثانوي أتكلم بسرعه نسبيا واصدقائي لاحظوا ذلك.

حتى اننى عندم اسجل لنفسى واستمع لها لا أكاد أفهم بعض الالفاظ.

مع أننى أشعر أننى أتكلم بصورة طبيبعة نوعا ما .

علما بأننى عندما أنشد يثنى الناس على صوتى أو عندما أقرأ القرىن يثنى الناس على قرآتى . لكن فى الاحوال العادية بدأت اتهته فى الكلام من سنه تقريبا عملت تحليل للسائل المنوى وكانت المفاجئة اننى أعانى من قلة عدد الحيوانات المنويه .

بدأت خصيتى فى التغير فى الحجم كبرت اليمنى وقلت اليسرى . من يومين وجدت شعره سوداء فى ملابسى الداخليه ولا أريد ان أتخيل كيف وصلت الي ملابسى الداخليه من الداخل . هل ما يحدث لى من تبدل للاحوال هو عباره عن بعدى عن شرع الله فعاقبنى الله أم أن هناك مس لى من جن .؟؟؟ من يومين قرات الرقيه الشرعيه فى المايك على أخت لى وقرأتها بتكرار وبعد خمس دقائق : أحسست بتنميل بصورة قويه جدا .

لا أدرى ربما كان من خوفى بسبب أننى كنت أخاف أسمع صوت الجنى فى المايك .

هل لى من افاده؟ والله العظيم احاول مجاهدة النفس بل وبدأت بدراسة مقارنة الاديان عن طريق الانترنت محاولا الدفاع عن ديننا . ولكن لا أعرف ماذا يحدث لى


الجواب :

إعراض المس العاشق وعيون.

لابد أن تلتزم بأوامر الشرع لابد من الاستقامة حتى تتركك هذه الخبيثة وإلا ستتعب في حياتك.

استمع من قسم الصوتيات لآيات ذم الفاحشة العين والحسد والسحر وآيات الحرق وطبق برامج المس العاشق في الموقع واصبر.