لحظات الانتظار املأها بالاستغفار

قوائم الموقع

الاجتهاد في الرقية

12 يوليو، 2016 1922 عدد الزوار

هذا مختصر بحث للشيخ صالح العبيد

كما تعلمون أن الرقى لا بأس بها ما لم تكن شركًا، وقد اختلف أهل العلم على قولين:

هل وسائل الرقى توقيفية أم اجتهادية؟

والراجح أنها اجتهادية؛ لأن الرقى ضربٌ من ضروب الأدوية، وباب الدواء والعلاج في الأصل اجتهاد وتجربة.

وإذا تبين هذا فاعلم أنه مع أن الأصل في هذا الباب الاجتهاد، فإنه لابد من وضع ضوابط تمنع إدخال ما لا يرضى عند الله ورسوله، وهي:

1- الاعتقاد بأن الرقى لا تؤثر بذاتها، بل بتقدير الله تعالى.

2- ألا يكون فيها ما لا يُعرَف معناه.

3- ألا يفتح الراقي على نفسه باب المحرمات، من الاتهام الكاذب للناس، أو التداوي بالمحرمات والنجاسات.

4- أن لا تكون التجربة سارية على ذكر الله، إذ من لم يعتقد الشفاء فيه لا ينتفع بذلك.

5- ألا يستخدم فيها الجن.

6- ألا يشابه فيها أهل الكفر والسحرة فيما لا ينفع، من أوهام وخرافات وحركات لا تنفع، فإن من تشبه بقوم فهو منهم.

رابط الكتاب