لحظات الانتظار املأها بالاستغفار

قوائم الموقع

ألا لا يجهلن أحدٌ علينا

18 يوليو، 2016 2332 عدد الزوار

للأسف الشديد سكتنا على آراء بعض الإخوة ممن يراهم الناس أنهم وأنهم. فالدكتور الراقي فلان والشيخ فلان ونحن على علم بأنهم ليسوا ممارسين للرقية كما يدعون أنهم أصحاب خبرة ودراية ولم نقارع ونحارب ونوضِّح حقائق واضحة في علم الشرع وعلم الرقية حتى لا نثير على العوام مسائل لا يعرفها العوام. ولكن وبعد أن مُجِّد مَن مُجِّد، ورُفِعَ مَن رَفَع، وتكلَّم وتفَلسَف مَن تفَلسَف، وأخطأ في تحليل وتحريم مَن أخطأ! وبعد أن رأى كثير من الناس أمثال هؤلاء على القنوات وصدَّقوهم في أقوالهم وتشريعاتهم غير الصحيحة في بعض أمور الرقية والرقاة. والتي حكموا فيها بآرائهم أو كما هو حال الانترنت نسخ ولصق يقول حلالاً ويَختار فتوى تناسبه، ويقول حرامًا ويختار فتوى تناسبه. ويبيِّن أن هذا هو الصحيح فلبس على الناس ولكن وبعد هذا سأذكر بإذن الله وبدون تشهير كما هو مذهب أهل السنة والجماعة بعض أقوالهم والرد عليها بما يوافق الكتاب والسنة دفاعًا عن هذا العلم الجليل (علم الرقية) وسيكون على هيئة ردود سبق أن ذكرتها وكتبت بعضها وأسأل الله أن ييسر جمعها وعرضها على علمائنا والله الموفق